26 | 05 | 2019
DJ-Menu
آخر المواضيع
Trendy:

بقايا / صفية قم

بقـــــــــايـــــــا

صفية قم

لملمت أشلاء ذكريات باهتة, وقصدت السّوق لا تلوي على شيء عرضت " بضاعتها " في دعة واطمئنان, بعضها معلّب

وبعضها في صناديق كبيرة وأخرى صغيرة وبعضها الآخر رمت به على قارعة الطريق... لم يعبأ بها أحدٌ, فما تعوّد أحد

على هذه البضاعة الغريبة شكلا, المجهولة مضمونا... عصفت بها رغبة جامحة في أن تتخلّص نهائيّا من كوابيس تحجب

عنها صفاء الوجود... طفقت تروّج بضاعتها بكلّ ما أوتيت من سحر البيان وبلاغة المجاز وعبق الإيقاع... تهافت القوم

عليها كالفراش المبثوث... نفدت البضاعة بلمح البصر ومع كلّ علبة تُباع أو صندوق يُشترى, يحترق منها ركن وتنمو

بنفسجة وترقص زنبقة... ارتسمت على محيّاها ابتسامة مَنْ ثمل بترشّف الحنظل حقبا... اتّسعت الابتسامة حتّى غطّت وجوه

كلّ العابرين... صمّمت على الهروب بجلدها قبل أن تنفضّ السّوق, فما وجدت منها غير رماد هباء وأشلاء مبعثرة وبقايا

متشظّية... همّت بتعبئتها في تلك القوارير المتناثرة هنا وهناك فاحترقت من جديد كما الفراشات...


مساكن, في 25 أوت 2013