23 | 05 | 2019
DJ-Menu
آخر المواضيع
Trendy:

آل رومانوف والبلاشفة واليهود- ترجمة الفيلم الكلاسيكي Nicholas and Alexandra

بسم الله الرحمن الرحيم

أحييكم أطيب تحية أيها الإخوة والإخوات وأقدم لكم ترجمة هذا العمل الضخم الذي لم يترجم سابقا في الانترنت حسب علمنا. ونشاهد من خلاله الأحداث التي أدّت إلى مصير الأسرة الحاكمة في روسيا -أسرة آخر حكامها على الأقل- آل رومانوف. وأعتذر شديد الاعتذار عن التأخر في الترجمة وطرحها لظروف خارجة عن الإرادة.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


Nicholas And Alexandra

نيقولاي وأليكساندرا


عن الفيلم

أخرج هذا الفيلم، الذي أنتج عام 1971، المخرج الأمريكي فرانكلين شافنر وهو من بطولة مايكل جايستون بدور القيصر نيقولاي الثاني وجانيت سوزمان بدور زوجة القيصر الامبراطورة أليكساندرا، مع طاقم تمثيلي بريطاني ويتميزون جميعا بأنهم ممثلون مسرحيون حيث يخلو العمل من نجوم سينمائيين معروفين. وكان يفترض أن يقوم بدور الراهب راسبوتين النجم المعروف بيتر أوتول وكذلك النجمة فانيسا ريدغريف للقيام بدور أليكساندرا إلا إن ميزانية الفيلم المحدودة من شركة كولومبيا حالت دون ذلك. حبكة الفيلم مبنية على اقتباس من كتاب لروبرت ماسي بالعنوان نفسه، وكان الكاتب قد صرح بأنه لم يطلع على كثير من التفاصيل حول هذه العائلة الحاكمة لروسيا ردحا من الزمن، إلا أنه تمكن من مبتغاه بعد سقوط الاتحاد السوفييتي حيث أفرجت الكثير من الوثائق عن تلك الأسرة، فأصدر كتابا ثانيا بعنوان: آل رومانوف: الفصل الأخير.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

على الرغم من محدودية إنتاج العمل، إلا أنه ترشح لست جوائز أوسكار مهمة منها جائزة أفضل فيلم وجائزة أفضل ممثلة وحائزة أفضل تصوير وجائزة أفضل موسيقى. وفاز العمل بجائزتيين، هذا بالإضافة لفوزه وترشحه للعديد من الجوائز الأخرى في مهرجانات بافتا وغولدن غلوب وغريمي. العمل طويل وتتجاوز مدته ثلاث ساعات، ويفضل تخصيص وقت مبكر لمشاهدته أو تقسيمرمشاهدته على فترتين.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

عن موضوع العمل

ليس لي أفكار معينة عن موضوع العمل لأن أرشيف الشبكة العنكبوتية مليء بالوثائق حول آل رومانوف والثورة البلشفية وذلك الراهب الرهيب راسبوتين وغيرها من الأمور المتعلقة بذلك. ولكن يتسنى لي ذكر الملاحظات المختصرة التالية:
- أسرة رومانوف منحت لنفسها هالة من القداسة الدينية بلا مسوغ أو أصل. فهم في الحقيقة ليسوا سوى أنساب للامبراطور المعروف إيفان الرهيب الذي خلع على نفسه لقب "القيصر" بعد فترة من سقوط القسطنطينية على يد العثمانيين عام 1453 م. وعلى الرغم من محافظة المسلمين على الكنيسة الشرقية الأرثوذكسية وعدم المساس بها ومنحها كامل حريتها الدينية، إلا إن الروس رأوا بذلك فرصة لهم للصعود على أكتاف المذهب المسيحي الشرقي وإعطاء أنفسهم دورا ومكانة ليست لهم على الإطلاق. ولعل هذه القداسة الوهمية التي منحها آل رومانوف لأنفسهم سببا محوريا بتدميرهم والقضاء على شأفتهم في تلك البلاد الشاسعة.

- من تولى القضاء على حكم آل رومانوف هم البلاشفة. وعلى الرغم من أن الشيوعية لم يكن موطنها روسيا بالأصل، حيث إنها قادمة من غرب أوروبا وتحديدا في ألمانيا وإنجلترا، إلا أن التيار البلشفي الذي انقسم لاحقا إلى عدة حركات متناحرة ومتضادة، كانت تحركه قوة خفية أكبر. قد لا يعلم الكثيرون أن لينين الأب الروحي للثورة البلشفية وتروتسكي مساعده الأول وسبعة من الثلاثة عشر عضوا من أعضاء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي إبان إندلاع الثورة عام 1917 هم في الأصل يهود، كما أن من المعلوم أن مؤسس الفكر الشيوعي كارل ماركس يهودي خالص. بل إن تروتسكي عندما سُأِل عن سبب عدم تقدمه للحصول على مناصب متقدمة في السلطة السوفييتية الجديدة رد صراحة بأنه تحاشى ذلك بسبب أصوله اليهودية. فإذا كان اليهود هم من حركوا الشيوعية في روسيا وشرق أوروبا، وإذا كان اليهود هم من يحركون الغرب الرأسمالي، فإنهم بذلك يشكلون السبب الجوهري بالفساد والإفساد الجاري بالعالم حاليا ومنذ أكثر من قرن من الزمان. وهذا دليل عصري على المعجزة التي يسطرها لنا القرآن الكريم في وقتنا هذا، حيث يرد بآيات الذكر الحكيم في سورة الإسراء:

{وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً} الإسراء: 4

ولا شك أن اليهود الآن يتحكمون بصنع القرار العالمي لاسيما بعد سقوط الاتحاد السوفييتي (الكيان العالمي المصطنع). ويبدو أن مسار الأحداث يشير إلى سقوط مروع للغرب وأفكاره وفلسفاته، ومن هنا سينتهي هذا العلو الكبير ليبدأوا طريق البحث عن مجدهم الذي يعاصرونه الآن، لكن هيهات فالله تعالى يقول لهم بالسورة ذاتها

{وَإِنْ عُدْتُم عُدْنَا وَجَعَلنَا جَهَنّمَ للكَافِرين حَصَيرا} الإسراء: 8

- ملحوظة أخيرة: إذا انتابك شعور بالحزن أو التعاطف من مصير آل رومانوف المأساوي، عد إلى أول الفيلم لتدرك أنهم جلبوا على أنفسهم هذه النهاية الكارثية بموت وتجويع ملايين البشر في ظروف شديدة البؤس والضنك. وهذه رسالة تاريخية ممهورة بلون الدم الأحمر، أن ما من عائلة حكم تطغى وتتجبر وتفسد البلاد والعباد إلا ويكون مصيرها ذات مصير آل رومانف حالك السواد. أما إذا اختارت الأسر الحاكمة طريق الاستبداد والاستعباد بغلاف من الدين واستغلاله واستخدامه على رقاب الناس فإن العاقبة أشد وأنكى، وهو ما سيؤدي لا محالة إلى انفجار كبير لن ينجو منه أحد.


{وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} الأنفال: 25

عن الترجمة

طالت الترجمة لهذا العمل واستغرقت وقتا أكبر من المعتاد نظرا لعدة اعتبارات، منها الارهاق الشديد الذي اعتراني بسبب طول العمل السابق، وضخامة حجم الملف لهذا العمل حيث وصل إلى 2400 سطر عملت على تقليله لدمج السطور سريعة الظهور على الشاشة ليصل العدد النهائي إلى 2100 سطر تقريبا وهذه عملية مرهقة أيضا. وكذلك مشاغل الحياة التي لا تنتهي تسببت بعدم إنجازي للترجمة بوقت معقول. فاعتذر مرة أخرى عن ذلك.

تفضل الأديب والناقد العربي الأستاذ الفاضل منتظر السواد بمراجعة نص الترجمة العربي وتكرم بتخصيص جزء ثمين من قته لتنقيح النص وإظهاره بأفضل صورة ممكنة بعيدا عن الأخطاء الشائعة والزلات المتكررة، فنشكره جزيل الشكر على ذلك.


نسخ العمل

Nicholas.And.Alexandra.1971.720p.Bluray.x264-Psychd

و

Nicholas.and.Alexandra.1971.BD.MiniSD-TLF

(وجميع نسخ البلوراي فائقة الجودة)

وكذلك نسخة الديفيدي

Nicholas.And.Alexandra.1971.DVDRip.x264-OP

(2 جيجابايت)

الترجمات وما يناسبها من تورنت النسخ آنفة الذكر موجودة بالمرفقات

هذا وتقبلوا مني أطيب تحية

فيصل كريم